اختتام مشروع تطوير كفايات التعليم والتدريب المهني والتقني في الجامعات

الفعاليات
2022/12/01

 نظّمت جامعة فلسطين التقنية "خضوري"،  حفلاً ختامياً لمشروع "تطوير كفايات التعليم والتدريب المهني في الجامعات المحلية (TVETCQ) الذي قادته "خضوري" على مدار أربعة أعوام، بالشراكة مع عدد من الجامعات المحلية والأوروبية.

وأكد وكيل وزارة "التعليم العالي" بصري صالح، حرص الوزارة على توثيق علاقات التعاون والشراكات بين القطاع الخاص ومؤسسات التعليم العالي؛ لما له من أثر كبير في الحد من البطالة وتشجيع الأيدي الماهرة الفلسطينية على الابتكار، وخلق فرص عمل جديدة.
ولفت إلى دور "خضوري" في صقل مهارات الطلبة من خلال برامجها الأكاديمية والمهنية والتقنية، وتطوير نظام التعليم العالي الفلسطيني بدعم من الاتحاد الأوروبي و"التعاون الألماني" GIZ، والأهمية التي توليها الوزارة لدعم وتطوير قطاع التعليم التقني، والارتقاء بواقع التعليم العالي.
من جهته، قال رئيس جامعة "خضوري" نور الدين أبو الرب، إن الجامعة بَنَت شراكات مع الجامعات المحلية مثل بوليتكنك فلسطين، والنجاح الوطنية، والقدس، والعربية الأميركية، والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في قطاع غزة، إضافة إلى التعاون الدولي الذي ضم جامعات أوروبية مثل: برلين التقنية، والدراسات الإدارية التطبيقية الألمانية، وجامعة ليل، ومؤسسة ميدلينك الفرنسية، والاتحاد الأوروبي لمعاهد التدريب المهني؛ لتطوير قدرات كوادر التعليم العالي، ومواكبة الحداثة والابتكار والإبداع، خاصة بمجال التعليم والتدريب المهني والتقني.
بدورها، أشادت مديرة المشروع نهى عطير بكافة الشركاء والداعمين الأوروبيين وبرنامج "إيراسموس"، الذين أبدوا تعاوناً، ما انعكس إيجاباً في تحقيق أهداف المشروع، وخدمة واقع التعليم المهني والتقني الفلسطيني والعالمي، عارضةً مُخرجات المشروع التي تحاكي احتياجات أعضاء هيئات التدريس في الجامعات، وسوق العمل الفلسطيني.
وأعرب مدير مكتب "إيراسموس بلس" في فلسطين عبد الكريم دراغمة، عن سعادته بحضور الحفل الختامي لأحد أهم مشاريع "إيراسموس" في قطاع التعليم العالي، خاصةً التعليم والتدريب المهني والتقني، بحيث كان للمشروع دور واضح في بناء القدرات لكوادر هذا القطاع التعليمي، وتطوير المناهج المهنية والتقنية في فلسطين.
وأوضح أنّ مشروع (TVETCQ) قدّم للمؤسسات التعليمية الفلسطينية فُرصاً لتبادل الخبرات بمجال التعليم والتدريب المهني والتقني، والذي يعد أولوية للاقتصاد المحلي الفلسطيني، من خلال صقل المهارات العملية للخريجين، وخلق فرص عمل مبتكرة.
أما ممثل الاتحاد الأوروبي، جاكوب آرتس، فشدد على أهمية الإفادة من مخرجات المشروع وتحقيق الأثر، وضرورة الحرص على استدامة هذه المخرجات، من خلال تعميمها على كافة مؤسسات التعليم العالي وسوق العمل الفلسطيني.

نظّمت جامعة فلسطين التقنية "خضوري"، حفلاً ختامياً لمشروع "تطوير كفايات التعليم والتدريب المهني في الجامعات المحلية TVETCQ الذي قادته "خضوري" على مدار أربعة أعوام، بالشراكة مع عدد من الجامعات المحلية والأوروبية.
  
BESbswy